الاثنين، 14 فبراير، 2011

متى اللقاء...؟ عمل مشترك< كارمن* روز




تجلس ع سريرها وتلتقط بصورته الموضوعه بجانب فراشها

تنظر اليها وتتاملها ف شوق وحب
تتحدث اليها بهمسات حنونه كعادتها كل ليله
حتى انها اصبحت تتخيل ان صورته تجيبها
تغلق عينيها وتحتضن صورته وتتذكر اخر حوار دار بينها قبل سفره
حين قالت له : كم يبهرنى كل شئ بك , احاسيسك , نظراتك , همساتك
حينها .. .
اغمض عينيه يعانقها في نشوة قائلا : لأن عينيك جميلتين ترين كل شئ جميل

فاسبلت جفنيها في خجل قائلة : كل شئ في حياتي جميل بوجودك بها


عاد يعانقها بعينيه من جديد ليطفئ شوقه الذي فاق كل الحدود قائلا : لم اتعلم بعد التقاط انفاسي بعيدا عن احضانك , فكيف لي ان ابتعد عنك ؟

فاحاطته بكل حنان الدنيا قائلة : وقلبي لم يتعلم بعد النبض الا بك ولك .

اغمض عينيه بقوة كأنه يحلم قائلا : كم اتمني ان اغمض عيني ثوان قليلة وافتحها لأجدك امامي , ملك لي . . . وحدي .
شاركته حلمه الجميل قائلة : كم تمنيت لو القي رأسي علي صدرك وانسي كل شئ الا ما يخصك .


لمعت عينيه قائلا : أتعلمين ؟ وقتما تصبحين زوجتي عهد علي ان اجعلك اسعد ملاك في الكون .


اجابته ولا زالت سابحة في حلمهما الوردي : وقتها لن ارد شيئا من هذه الدنيا الاك , سأكتفي بك عن كل شئ وشخص في الكون .
عاد يضمها بكل كيانه قائلا : أعدك ان اكن لك كل ما تتمنين , سأنثر لك الدنيا حبا وافرش تحت قدميك الحنان , سأحيطك باهتمام وحب لم يمنحه أحد من البشر من قبل .
اجابته قائلة : أتعلم ؟ كلماتك وهمساتك تشعرني أني أطير , ما عدت اشعر بالارض تحت قدمي .
عانقها بحب الدنيا كله قائلا : لأنك بالفعل في قلبي لست في دنيا الواقع .
اسبلت جفنيها من جديد قائلة : أنا بكل كياني ومشاعري ملك لك , ما عدت أتخيل حياتي دونك , ما عدت اتخيلني الا لك .
عاد لخيالاته السارحة قائلا : كم اتمني لو اضمك بذراعي واسبح في بحر عينيك الجميلتين وانسي حالي بهما .
شاركته حلمه من جديد قائلة : عيناي لا تري الاك ماعدت ارغب في الدنيا الا ان احتويك بكياني .



فتحت عينيها ونظرت اليه بابتسامتها الحنونه وقد تذكرت تلك الساعات التى مرت عليهما وهما يتبادلان كلمات عشقهما الرقيقه
حينها تذكرت اخر كلماته باخباره لها بموعد سفره

فدمعت عينيها فاحتضنها بشده وقال لها
حبيبتى مهما باعدت بيننا المسافات فانتى دوما ف قلبى وبالى
لن تغيبى عنى ابدا ولن يطيل بعدنا وسنصبح دائما معا

حينها عادت الى فراشها وقبلت صورته
ونظرت اليها وقالت
حقا متى سنصبح معا ومتى موعد اللقاء..؟
ثم اطفات المصباح واغقت عينيها واستغرقت فى نومها لتراه مجددا ينير احلامها متمنيه قرب موعد اللقاء
تمت

هناك 8 تعليقات:

  1. السلام عليكم

    ***

    الله
    ايه الرقة دى
    سواء المدونة او الخاطرة
    اسلوب رائع وكلمات هامسة

    بارك الله فيكى يا جميل

    ردحذف
  2. تجربة رائعة حقا مع قلم رقيق مثل قلمك
    اتمني ان تتكرر قريبا باذن الله
    حبي واحترامي لك حبيبتي

    ردحذف
  3. السلام عليكم ،

    عمل رائع من قلمين مبدعين ،
    يسلم إبداعكم ..

    في انتظار المزيد ،
    ودمتم بكل الخير ..

    ردحذف
  4. اولا القصة رائعة وجاءت تعبيراتها سلسة ذات أسلوب قوي
    وتجربة متميزة لكاتبتين متميزتين مثلكما

    حقا عمل ممتاز ونتمنى تكرار التجربة مرة أخرى

    _________

    هنأجل النقد للأعمال القادمة ^_*
    بالتوفيق دائما وفي انتظار المزيد من الابداعات

    خالص تقديري واحترامي لابداعكما
    تقبلا مروري

    Casper

    ردحذف
  5. هوبه ..
    ميرسى حبى اكيد مش ارق منك نورتى المدونه والحمدلله ان القصه عجبتك^_^

    ردحذف
  6. كارمن...
    اكيد تجربه رائعه عشان معاكى انتى ولو فيه حزء حو ف القصه فاكيد اللى انتى كتباه:D
    نورتى ياجميل

    ردحذف
  7. زهرتى...
    ميرسى حبيبتى انتى اروع وارق
    نورتى المدونه كلها ^_^

    ردحذف
  8. كاسبر...
    بالنسبه ليك باه ياعم كاسبر
    فالجزء اللى فوق الخط كويس وشغال :d
    اما اللى تحت ده فليه حساب معايا بعدين :D:D:D:D
    هههههه
    نورت المدونه بتعليق الترى شيك الصراحه:D

    ردحذف