الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

صرت وحيده



صرت وحيده بلا عنوان.
لا اعرف للحب مكان.
ولا يشعر قلبى الا بالاحزان.
اعيش فى زمان بلا امان.
وفى حياه بلا الوان.
ولا اجد معى اى انسان.

لم اعد ارى سوى اسوا زكرياتى.
واعيش مع الامى واهاتى.

لم يعد لى صديق .
ولا حبيب  ولا رفيق.

وكانى احيا وسط سراب.
كل ماحولى ضباب.
اشعر بذلك العذاب.
لا اصحاب ولا احباب.

ارى عمرى يجرى.
وخسوف ضياء بدرى.
اراهم واقفون على قبرى.
ارى وجوههم المنافقه.
وعبراتهم الكاذبه.

استمع الى كلماتهم وهمساتهم.
ماهى الا زيف مشاعرهم.

ليت قلبى لم يعرفهم.
ليتنى لم اقابلهم.
ليتنى لم احبهم واتعلق بهم.
ليتنى كنت عديمه الشعور .
لاقضى على ذللك الاحساس.
وامحو اولئك الاناس.

واكمل  مشوار حياتى .
بلا نفاق!
بلا كذب!!
بلا صداقه!!!
.....


تمت
7:19 am
20/2/2011

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم ،

    الكلام جارح جداً ،
    بعض الناس لا يستحقون منا كل ذلك ،
    علينا فقط ألا نحملهم ما فوق طاقتهم ،
    وأن نهون على أنفسنا قليلاً ..
    وأن نثق بمكانتنا في قلوبهم ،
    ونعمل على ذلك ..
    فنريحهم فنرتاح ..

    صدقاً أحرفك وحيدة .. حزينة ،
    لي رجاء عندك ريهام ،
    لا تدخلي هذي المرحلة من الحزن والوحدة،
    فهي ستؤلمك كثـيراً أكثر مما يمكن أن تتـصوري ..
    وأتمنى أن تخرجي منها سريعاً .

    خالـص حبي وإحترامي ،
    ويـارب تكوني بخير في أسرع وقت ..

    ردحذف
  2. وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
    لا عادى
    هى خاطرخه جت ف دماغى فكتبتها
    زى بالظبط لا انام
    اشمعنى هناك قولتو قويه وهنا اعتبرتوها حاجه شخصيه !!
    فعادى مش تقلقى يامنه
    اتمنى تكون عجبتك
    نورتى المدونه كلها

    ردحذف